The Choice

The Choice ★★★★

تلقيت بحزن شديد خبر وفاة الفنان عزت العلايلي، وكنت قد اكتشفت موهبته وبدأت بمشاهدة أفلامه منذ مدة قصيرة جدًا، من بيروت يا بيروت في دور الشاب اللبناني الثوري لمارون بغدادي إلى قمة الأداء في السقا مات والفلاح المناضل في الأرض، تلونت شخصية العلايلي بالأدوار التي أداها فغدا نجمًا مستحقًا رغم لعبه أدوار أخرى في أفلام غير ذات قيمة فنية.
وكنت أقلّب الليلة في القنوات على التلفزيون، وأنا أبتعد عن كل ما هو جديد وأشاهد من مصر قنوات النيل وماسبيرو زمان ومن العالم العربي دبي زمان وبعض القنوات الثقافية فوقعت على مقابلة مع الكاتب العظيم نجيب محفوظ فتذكرت التعاون بين محفوظ ويوسف شاهين في هذا الفيلم وقلت إنه لا بد لي من إكمال سلسلة أهم أفلام عزت العلايلي فكان لي شرف مشاهدته.
وأقول شرف مشاهدته لأن السينما جهد وتعب وموهبة وعبقرية وفلسفة يصبها المخرج والممثل وفريق العمل في أعمال فنية لا يجب أن تمر مرور الكرام، بل يجب أن تترك أثرًا في نفوسنا وهذا حال معظم أفلام يوسف شاهين.
بالعودة إلى الفيلم، فهو لا شك يحتمل أكثر من مشاهدة، السيناريو رائع ومن أقوى العناصر في الفيلم، موسيقى علي اسماعيل تضفي جوًا هيتشكوكيًا إلى الفيلم وأداء عزت العلايلي في شخصية التوأمين المتناقضة ممتاز!

الفيلم فيه الكثير من الإسقاطات السياسية والفلسفية والنفسية، فيه نفس فرويدي هيتشكوكي وهو لاقى اعتراضًا من الجمهور عند عرضه لأنه وجده شديد التعقيد ولم يكن يتوقع هكذا فيلم مع طاقم الممثلين الذين عملوا عليه.

وكنت قد قرأت هذه القصة عن الفيلم كما رواها العلايلي في إحدى مقابلاته:
في البداية كان عزت العلايلي هو الذي سيقوم بإخراج الفيلم على أن يقوم يوسف شاهين بتمثيله، ثم قرر يوسف شاهين أن يقوم ببطولته عبد الحليم حافظ، إلا أنه رفض بعدما لم يجد أي أغاني في الفيلم.
بعدها رشح عزت العلايلي الفنان محمود ياسين ليقوم ببطولة الفيلم، لكن نظرا لإنشغاله لم يستطع المشاركة فيه. وقتها تغيرت الخطة وقرر يوسف شاهين أن يقوم هو بإخراج الفيلم على أن يقدم عزت العلايلي دور البطولة وهكذا كان.
يحتل المرتبة الـ53 ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية وهو لا شك فيلم يستحق
المشاهدة وليس شديد التعقيد كما يعتقد، بل فيه غموض ممتع يتكشف مع تقدم الأحداث.
معظم أبطال الفيلم وطاقمه رحلوا عن عالمنا وآخرهم الكبير عزت العلايلي، فتحية إلى روحه وأرواح يوسف شاهين ونجيب محفوظ ومحمود المليجي وهدى سلطان وسعاد حسني! مع طاقم كهذا، لا بد من مشاهدة هذا العمل العظيم!

Wael liked these reviews