Fight Club

Fight Club ★★★★★

يعثر موظف يائس من حياته عن طريقة للتنفيس عن مشاعرة المكبوتة، فيقوم بتأسيس نادي قتال سرّي بمساعدة رفيقه الغامض"تايلر" 

هنالك عشرات الأسباب لمشاهدة هذه التحفة الفنية لكن لو سألتني عن سبب واحد فقط يجعلك تشاهد هذا العمل بالتأكيد إجابتي ستكون هي النهاية، النهاية التي ستجعلك مذهولا ومصدوماً لما يقارب النصف ساعة والنهاية التي ستجعلك تريد مشاهدة العمل مرة أخرى فقط لتتأكد من دقة كتابة الأحداث وترتيبها.


أولاً البداية
أسلوب البداية العكسية أراه جدًا مناسب لهذه القصة لأنها تعتمد على التويست الي فالنهاية إذا الكاتب ما أعطاك لمحة بسيطة عن النهاية ستأخذ فكرة خاطئة عن العمل وستظن أنه عبارة عن سيرة ذاتية مملة لشخص مكتئب لكن بعد رؤية مشهد النهاية فالبداية ستتسائل كيف لهذا الشخص البسيط والطبيعي أن يصل لتلك الحالة، لذلك أرى الكاتب وفق في إستعمال هذه البداية 

الشخصيات والحوارات
الشخصيتين الرئيسيتين علاقتهم جدًا رائعة، وجود تايلر في حياة البطل لم يكن صدفة وكان لقائهما مقدرًا عاجلًا أم آجلاً. نقطة إنجذاب البطل لتايلر جدًا منطقية لأن تايلر يعوض النقطة الي يفقدها البطل وهي العيش بحرية دون مسؤوليات مثل الوظيفة وغيرها، فحتى لو لم يقابل البطل تايلر فكان البطل سيجد أي شخص بداله في كلتا الحالتين لأنه يريد دفعة معنوية تشجعه لإتخاذ قرار تغيير حياته ورغبة البطل الشديدة في مقابلة شخص مثل تايلر جعلته لا إراديًا يجد هذه الشخصية من العدم.

الحوارات كانت أداة الكاتب للبناء للتويست الذي فالنهاية فلو أعدت مشاهدة العمل سترى وجود تناقضات كثيرة بين حوارات البطل والشخصيات الجانبية المحيطة به كلها تؤدي لفهم البطل للحقيقة فالنهاية، الشخصيات الجانبية لا تقل أهمية عن البطل نفسه فلولاها لما اكتشف البطل حقيقته ولذلك توظيف الكاتب للشخصيات كان جدًا ممتاز

النهاية 
أحد أعظم النهايات الي شفتها بالتأكيد والسبب الوحيد هو ليس الصدمة فقط بل ربط النهاية لجميع الأحداث والإجابة على جميع الأسئلة و طريقة بناء الكاتب للنهاية منذ بداية القصة عن طريق الحوارات والشخصيات الجانبية والأحداث، كل النقاط الرئيسية في القصة الكاتب وظفها بشكل مناسب لتقديم هذه النهاية المثالية.

Block or Report