Wrath of Man

Wrath of Man ★½

احياناً احسد الريبوتات على طريقة عمل وظائفهم الديناميكية .. لو كنت احدهم لدخلت الفيلم واطفئت عقلي وسأستمتع بما هو قادم 

لكن في حالة هذا الفيلم اعتقد ان الريبوتات هي الاخرى لن تستمتع لان الفيلم اضل الطريق .. في الوهله الاولى التي رأيت بها الفيلم اجريت مكالمة مع شرطة الافلام لأبلغهم عن فيلماً تائه لا يدري اين هو من تصنيف الافلام ولا يدري حبكته عن ماذا تدور لكن الشرطة تاخرت كثيراً يبدو انهم كانو يلبون النداء لبلاغ على فيلم جيش الموتى 

هناك مفارقة بسيطة وجب ذكرها وهي رد على الكثير من الهجوم الذي واجهته في فترات ماضيه الاول هو من محبي فيلم ذا جنتلمان وهو الفيلم الذي يسبق هذا لغاي ريتشي والاخر هو من محبي زاك سنايدر من فيلم جاستس ليغ 

سبق وانتقدت بشكل لاذع الفيلمين بأنهم مليئين بالافكار المثيرة للشفقه ومحاولة التذاكي بالسيناريو وان الافلام متحذلقة تريد ان تشعرك بذكائها عنوة بدلاً من ان ترتقي عملياً بمستواها لكن ما اجمل الوقت حين يجعل البحيرة الجميله ظاهرياً تجف ومن ثم لن تتوارى الاوساخ والقذارة وما غير الوقت هو من يظهر جودة المعادن من يصدئ ومن يبقى لامعاً مشعاً 

في هذه الايام بل وفي توقيت متقارب نزلت فيلمين للمخرجين معاً جيش الموتى وحنق الانسان وهذا م جعل كلامي سابقاً عنهم يصيبهم كالسهام بالحقيقة المطلقه 

ما اجمل زاك سنايدر بدون ان يتوارى خلف الكوميك والشخصيات الخارقه المحبوبة ويتذاكى ب استخدام مقزز لقدرات فلاش ويضلل الجمهور المتعطش ببعض المشاهد لشخصيات الكوميك ويظهر بمظهر المخرج الفذ بالنسبه لمحبي دي سي المحرومين الذي لو اسقيتهم قطرة ماء لظنو انها ماء الجنة ما اجمل زاك حينما يخرج بمادة مستقلة من كتابته واخراجه بعيدة عن التستر خلف الشخصيات الايقونيه .. خرج بفيلم لن اتحدث عن مدى فشله حتى من مبدا الطعن فالميت حرام وهذا يثبت صحة كلامي بان زاك سنايدر هو مخرج مضلل يحاول ان يخفي عيوبه الكتابيه والفكريه بالمؤثرات التقنيه 


As Walter White said : i won 


نعود للمتحذلق الاخر غاي ريتشي تارانتينو من ازقة هايتفلد .. الذي يقوم بكتابة احداث عشوائيه في رأسه تبدو مثيرة جداً للاهتمام ولكنه يضل الطريق في ربطها فيبدأ بالتنازل عن المنطقيه في ترابط الاحداث ومن ثم يجعل حبكته متذاكيه بكمية فلاشباكات مدمرة للقصه وللاحداث فقط ليظهر بمظهر الذكاء فالقصه ويوهمك ب ان لديه حبكة ذكيه .. في فيلم ذا جنتلمان توارى خلف الكاست المكون من كولين فاريل وماكونهي وغيرهم الكثير من الذي يحظون بشعبيه كبيرة جداً التي ساهمت في اكتمال حذلقته 

لكن بهذا الفيلم ظهرت اكثر المهزله الكتابيه بدون تضليل لم يكن معه كاست مدوّي لينقذ حبكته فقط ستاثام المشهور بالافلام التجاريه الرخيصه لذلك بدا غاي ريتشي وكانه عارياً فكرياً هنا .. حقيقة كتابه هذا الفيلم مثيرة للشفقه لدرجة انني لو وجدت غاي ريتشي ل اعطيته المال 

اتعلمون ما حدث فالفيلم ! غاي ريتشي قام برواية قصة ومن ثم ليجعلها مثيرة للاهتمام عاد ب 4 او 5 فلاش باك لحدث واحد ليضيف عنصر التشويق والاثارة للقصه اعني ان هذا لن اقبله حتى من طالب معهد سينما في بدايات دراسته 

ناهيك عن اساليب الخيانه التقليديه التي اتبعها الفيلم في تكونين شخصيياته ووضع الاساسات لحبكته 

حتى ان مشاهد الاكشن هي الاخرى ليست بها استعراض اكشن مميز او مختلف اعني ان جون ويك بالغ احياناً فالتخلي عن المنطقيه لكنه صنع مشاهد مميزة للغايه .. اذاً هذا على صعيد افلام الاكشن ف هو سيئ وعلى صعيد الحبكة سيئ جداً وعلى صعيد افلام قاي ريتشي سيئ هو الاخر 

فشل حيوي في هذا الفيلم على جميع الاعضاء الحيويه للفيلم كوميديا فقيرة حبكة مفقوده احداث محبطة اكشن لا يوجد م به غير الاعتيادي شخصيات اعتياديه 

شكراً غاي ريتشي على توضيح كم انت متواضع سينمائياً والزخم الذي اكتسبته كان خلف التستر ب طواقم الممثلين الذي تعمل معهم 

اخيراً .. هذا الفيلم مقتبس من فيلم فرنسي .. غاي ريتشي لا يقدر حتى ان يقتبس قصص ويصنع منها قصة مثيرة للاهتمام

G I V E N C H liked these reviews