The Killer

The Killer ★★★

You’re not doing this for the hunting, are you?

هل عندي تقدير و احترام لفينشر و خصوصية رؤيته و قراراته اللي أخذها و الطريقة اللي مشى فيها الفيلم؟ نعم.

هل أنا حبيت هالقرارات و أعجبت بالفيلم و بأسلوب السرد و الروح الباردة الخالية من أي عنصر جذب يخليني أحبه أو أرتبط فيه؟ لأ.

هذا هو المختصر المفيد. فيلم بارد و بسيط و تقليدي بجوهره و بدون روح.
شخصيات باردة ورقية و بدون روح. إخراج عادي و أقل من مستوى فينشر الطبيعي و اللي كان كأنه معتمد على إسمه و سمعته و ما جدد ولا حاول يجتهد حتى و يعطينا المعتاد. موسيقى ما قدرت ترفع حالها و تبرز صوتها فوق كل الهدوء و قلة الحوار الموجودة حتى، فما بالك إنها ترفع مشاهد كاملة و تحملها و تبرزها!

مفيش حوارات، بس في كلام كثير داخلي و مونولوغات كثيرة داخلية بتعرفك عالشخصية اه صح و على شو بدور براسها لكنها بنفس الوقت بتعزل الشخصية عن المشاهد، و عن بيئته و فيلمه بشكل مقصود. و هذا سلاح ذو حدين، و هون، تكراراها مع رتابتها و رتابة الأحداث و الرتم و بساطة القصة و التناول، قلب الموضوع للوجه السلبي.

حتى فاسبندر نفسه و رغم أداءه الكويس، اللا إني طوال الوقت كنت بقول هذا دور رايان غوسلينغ. غوسلينغ كان حيخليني اهتم و ارتبط فيه أكثر بكثير من فاسبندر.
جمل بسيطة و صمت كثير، و مفيش تعبيرات و رياكشنات قوية و متنوعة برضو، ولا أي صخب بالشخصية... أيوا دور كان حيلبسه رايان بشكل أنسب بكثير من فاسبندر.

بس انتهى الفيلم، لقيت حالي بحكي: that's it؟ هاي هي قصتك يا فينشر؟ و للعلم أنا لا كانت عندي توقعات ولا ما يحزنون، ولا بقارن الفيلم حتى بأفلام فينشر القديمة، لكن لمسة فينشر نفسها و قراراته نفسها، و قديش هالقرارات خدمت الفيلم او بعدته عني هي الأشياء اللي بحاول أقرر رأيي فيها.

لما أنا اقعد اشوف فيلم لفينشر على مدار أيام، و لما بنهايته أطلع مش مكتفي، و مش حاسس ولا بأي عظمة، ولا أي إحساس قوي تملكني أو طعم مستساغ، فمعناها في مشكلة كبيرة مع الأسف هالمرة يا فينشر، حتى لو أنا بطلت نفس الشخص و علاقتي بالأفلام مش زي أول.

Block or Report

Fares liked these reviews