Flee

Flee ★★★★★

دائمًا اذ شاهدت افلام كهذه استوعب مدى تفاهة حياتنا، جميعنا نعاني من صعوبات الحياة بأشكالها العديدة ولا اقول اننا لا نستحق ان نحزن على انفسنا او ان نطلب النجدة، لكن هنالك من ليس لديه حياة في الاساس، ليس لديه صوت لطلب النجدة و ان استطاع ان يصرخ فليس هناك من مستعد لسماعه، فهم فقط يتنفسون ان استطاعوا، يشربون ان استطاعوا، ليسوا مخيرين بل مسيرين. 

الى متى سيستمر هذا الحال؟ الى متى سنبقى مخلوقات بغيضه حمقاء عديمة المشاعر؟ انني افقد ايماني بالانسانية شيئًا فشيئًا، نستمر في خداع انفسنا بأن لا يوجد شيء نستطيع فعله، لا يوجد في مقدرتنا مساعدة الجميع.. ان كان الجميع يقول هذا الكلام و الجميع يعاني مثل غيره فمن هو المسؤول؟ جميعًا مسؤولون، تناقلنا و تقبلنا للافكار و التقاليد عديمة الرحمة و عدم الوقوف ضدها يجعلنا مسؤولون بمقدار حامل السلاح، جميعنا مسؤولون في السكوت امام الخطيئة الصغيرة و الكبيرة، جميعنا مسؤولون باهتمامنا بارضاء مجتمع و عالم مريض.

مضحك جدًا أن المعلومة الوحيدة التي كانت لدي عن الفلم قبل مشاهدته هي الميول الجنسية للاجئ فقط، مقتل، ظلم و اغتصاب لا شيء اثار اهميتنا و جعلنا نتحدث بخلاف ميوله الجنسية اللعينة، جميعنا مسؤولون.

اعلم بأنه لا يوجد فائدة من كتابة هذا الكلام، و ربما ليس لي الأحقية بكتابة هذا الكلام، ها انا ذا القي اللوم على العالم اجمع بمراجعة فلم لم اشاهده الا لمواكبة حفل احمق، متحاذقًا في كتابتي مع ادراك انني سانسى كلامي هذا في بضع ايام و ربما ساعات، سانسى اغلبية مشاعري الغاضبة، فلتكن كتابتي هنا تذكير لي و ربما لغيري لكي اعود لها ان ظللت الطريق.

Mohammed liked these reviews