Harvey

Harvey ★★★★

مراجعة قديمة كتبتها بمدونتي *
===============================

“إن الجليس الصالح خير من الوحدة، والوحدة خير من جليس السوء”

إرتأيت أن أبدأ مراجعتي البسيطة لهذا الفيلم الرائع عبر هذه المقولة التي تلّخص جزء كبير من فكرته و مغزاه. الفيلم يدور حول رجل محترم للغاية يدعى إلوود داود يكوّن صداقة مع صديق خفي و تبعيات ذلك بمحيطه و بالأشخاص المحيطين به

إلوود داود شخص معقد جداً، فهو هادئ و متفاؤل على الدوام، محبوب من الكل و إيجابي فوق اللزوم. جسدّه بإقتدار النجم الكبير جيمس ستيوارت الذي -بدون مبالغة- قدّم دروس مجانية بالتمثيل، تقمصه للشخصية جد رهيب، بإبداعه منح الشخصية كل مقومات التفرّد و جعلها قريبة جداً للمشاهد. مع الإشادة بأداء جوزفين هول هي الأخرى، متوجةً تميزها بجائزة أوسكار أفضل ممثلة بدور ثانوي آنذاك

السيناريو ذكي و غني بالقيم الإنسانية مما جعل الفيلم يحمل طابع إنساني جميل نفتقره بأفلام العصر الحالي. كما أنه لا يخلو من التغيرات الحادة بالأحداث التي ستضع المتابعين أمام العديد من المواقف المضحكة و الدرامية معاً. وبالطبيعة الحال كل ما ذكرته كان غير ممكناً لولا الإخراج المتين من هنري كوستر، يُحسب له التوجيه الرائع للممثلين و الإختيار الدقيق لزوايا التصوير.

فيلم ممتاز، كعادة الأفلام الكلاسيكية يحاول التقرب من العامة برسالة إنسانية على شكل قالب كوميدي بأداءات تمثيلية رائعة يتقدمها الأسطورة جيمس ستيوارت