The Choice

The Choice ★★★★

حلم... الفيلم بيحطك في متاهة وبيلف بيك. في اخر مشهد هتبقي فاهم الحبكة الرئيسية كويس متخافش الفيلم مش هيسيبك كدا, بس هتفضل قدام نص دسم مليان قرارات سردية غريبة وبيخلق حاجة متوقعتش اني اشوفها في فيلم لشاهين الصراحة. (بل اقرب لفيلم للينش او زولاوسكي او اوشيما) في اول الفيلم اداني الانطباع انه فيلم عن الفرق بين الواقع الحقيقي والواقع اللي جوا العمل الفني, الفيلم بيسأل السؤال دا حرفياً علي لسان احد الشخصيات, وبنشوف مشاهد جوا الرواية بل اني ممكن اقول ان صعب تبقي اكيد اي مشهد في الفيلم جوا الرواية/المسرحية وانهي في الواقع. وفي الجانب دا الفيلم بياخد قرارين روشين عجبوني
- كتير من الحوارات في الفيلم خطابية ومليانة مونولوجات وريفرنسس واقتباسات ادبية. لو بتبضن من شاهين ممكن تعيب النقطة دي ولو عايز تمصله ممكن تقول ان دا قرار مقصود عبقري وان المشاهد اللي كدا من جوا المسرحية او محاكاة لشكل الواقع المسرحي. وانا عايز اصدق انها مقصودة الصراحة.
-في اول مشهد في الفيلم سعاد حسني بتقعد تدور علي الكلب بتاعهم بيلي, بغض النظر ان المشهد عذر رائع لأستعراض بزاز سعاد حسني الجامدة نيك. بس الكلب دا مش بييجي سيرته تاني باقي الفيلم. اللي بييجي سيرته ان عندهم ابن, بيتجاب سيرته في كذا مشهد -وفي مشاهد تانية بيتجاب سيرة العقم وعدم القدرة علي الخلفة- وبنشوفه في مشهد واحد بس. هل سيد ومراته في واقع عندهم كلب وفي واقع تاني عندهم ابن؟

بس الفيلم مش عن الفرق بين الواقع السنيمائي/الفني والحقيقة بشكل تنظيري -زي افلام الموجة اليابانية مثلاً- ,بل الفكرة دي اداء لمناقشة تيمة الحقيقة بشكل عام, وتيمة التمثيل, الاقنعة اللي بنحطها قدام الناس وقدام المجتمع. منظورنا لنفسنا ضد حقيقة نفسنا, الفيلم عن الانكار والضحك علي النفس, عن ال
projection
وانت تطلع عقدك وتفسيراتك النفسية علي الاخرين,و عن الحقيقة هتروح فين وسط تلك الطبقات من الخداع

فيه حركات في المونتاج والاخراج كتير روشة, وعزت العلايلي شبه جون لوي ترينتينلـ.... اللي هو بطل
Amour
بس وهو صغير

3la2 liked these reviews